مصنع كسوة الكعبة المشرفة يطلق خطته التنظيمية استعداداً لشهر رمضان المبارك
الــمــعـــالــي نــيــوز - واس

أطلق مصنع كسوة الكعبة المشرفة خطته لشهر رمضان المبارك للعام 1437هـ بتهيئة أكثر من 160 عاملاً للظهور بأبهى الصور , واستقبال أكثر من 150 زائر يومياً من الساعة العاشرة والنصف صباحاً إلى الواحدة ظهراً أيام الأحد والثلاثاء والخميس.
وأوضح مدير مصنع كسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد بن عبدالله باجودة, أن المصنع سيقوم بصيانة كاملة من أعمال تنظيف وتلميع المذهبات وما يلزمه من خياطة وصيانة ومن ثم المتابعة المستمرة على مدار الساعة حتى انتهاء شهر رمضان , ووضع قماش رقعة دائرية لجميع الجوانب حول الكعبة المشرفة لتقوية الثوب لمواجهة الازدحام الشديد في رمضان , وتشغيل شاشات العرض المرئي وبث الفعاليات على التتابع .
وكشف أن الخطط المستقبلية للمصنع تتمثل في العمل على تحديث مكائن النسيج الآلي , والاهتمام بالتوظيف لدعم الأقسام الإنتاجية بالكوادر الفنية , والبحث عن بدائل لأعمال تطريز المذهبات وتحويلها آلياً , واستحداث و تطبيق منظومة إدارية لإدارة الجودة طبقاً لمتطلبات المواصفة القياسية الدولية ( الآيزو ) .
وأشار إلى أن المصنع يقدم التدريب اللازم على تطبيق هذه المنظومة بالتعاون مع فريق البحث العلمي من جامعة أم القرى, المتمثلة في طرق الصباغة الحديثة وكيفية تلافي المشاكل التي تتعرض لها كسوة الكعبة المشرفة بسبب عوامل الأحوال الجوية والبشرية المؤثرة , وتعزيز جوانب السلامة في مصنع الكسوة , وتصوير القطع المذهبة بأقسام المصنع بحيث تكون داخل إطار يحقق المرجعية الفنية للمتدربين الملتحقين حديثا ويكون شكلاً جمالياً باهراً لزوار المصنع.
وحثّ الدكتور باجودة الزوار على أخذ موعد مسبق لزيارة المصنع والالتزام بموعد ووقت الزيارة, داعيًا الزوار إلى عدم إشغال الصناع والإلحاح عليهم برغبة التصوير , وعدم الإلحاح في طلب خيوط الحرير أو السلك , وعدم لمس القطع المعروضة للمحافظة عليها , وتوعية عموم زوار المسجد الحرام بعدم التبرك بالكعبة المشرفة أو بكسوتها أو باقتصاص جزء من قماشها لأي غرض كان لما في ذلك من تشويه للكسوة.

يونيو 4th, 2016

اكتب تعليق