الحملة الوطنية السعودية تصل المحطة الثانية والثلاثين ضمن برنامجها الرمضاني ” ولك مثل أجره 4 “
الـــمــعــالـي نــيــوز - واس

وصلت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا ضمن برنامجها الغذائي الرمضاني ” ولك مثل أجره 4 ” للمحطة الثانية والثلاثين ضمن سلسلة توزيعاتها في الأردن وتركيا ولبنان والداخل السوري التي تهدف من خلالها للوصول لأكبر عدد ممكن من الأشقاء السوريين .
وعبر مكاتب الحملة في الأردن ولبنان تم تقديم حصص غذائية متكاملة من خلال مشروع السلال الرمضانية التي تحتوي على العناصر التموينية الأساسية من الأزر والسكر والطحين والزيوت والسمنة والبقوليات والحبوب والشاي والمربى ، كما تم تقديم وجبات إفطار جافة للصائمين النازحين على الشريط الحدودي التركي السوري من الأجبان والعسل والحلاوة وكعك القمح والزيتون والعصائر والمياه بما يسد الاحتياج الغذائي للصائم .
وكانت المحطتان الثلاثين والواحدة والثلاثين قد شهدت توزيع ( 655 ) سلة غذائية على الأشقاء السوريين في مدينة طرابلس وتوزيع ( 496 ) سلة غذائية في مدنية العيرونية بلبنان ، كما تم توزيع ( 12.000 ) وجبة إفطار صائم على النازحين السوريين على الشريط الحدودي التركي السوري في ريف إدلب وريف حلب ومنطقة دركوش وجسر الشغور ضمن المحطة الثانية والثلاثين ، بعدد إجمالي من المستفيدين خلال هذه المحطات الثلاث بلغ ( 17707 ) مستفيدين .
ولفت المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان الانتباه إلى أن ما تم ملامسته على الأرض من احتياج شديد للأشقاء السوريين في هذا الشهر ضاعف من جهود الحملة والسعي لتغطية اكبر قدر ممكن من احتياجات الأشقاء السوريين في دول الجوار والداخل السوري ، مؤكدا في ذات الوقت استمرار الحملة في تقديم برامجها الإنسانية في المحاور الإغاثية كافة إنفاذا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين .

يونيو 19th, 2016

اكتب تعليق