رئيس “الغذاء والدواء” يدشن المرحلة الثانية من مشروع قياس مؤشرات الأداء الالكتروني
الـــمــعــالـي نــيــوز - واس

دشن معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور محمد بن عبدالرحمن المشعل، المرحلة الثانية من مشروع لوحة قياس مؤشرات الأداء الالكتروني، الذي يهدف إلى متابعة مستوى الأداء في جميع مشاريع الهيئة بطريقة دقيقة ومنتظمة، ما يساعد على اتخاذ القرارات المناسبة.
وقال الدكتور المشعل، إن الهيئة العامة للغذاء والدواء بنت منظومة متكاملة من مؤشرات الأداء لجميع الأهداف الاستراتيجية ومشاريع وإجراءات وعمليات الهيئة بغرض التحقق من مدى إنجاز الأهداف، وإعطاء تصور عام عن أداء العمليات في المنشأة “من خلالها يتم التعرف على قدرة كل إدارة في تحقيق أهدافها المحددة في خططها الاستراتيجية”.
ويتمثل مشروع “لوحة قياس مؤشرات الأداء” في بناء نظام الكتروني يظهر الزمن الحقيقي لما أنجز في تنفيذ المشاريع والبرامج أولاً بأول، وبطريقة منتظمة ومؤتمتة، ما يزيد من مستوى الشفافية، ويعطي صورة واضحة عن مجريات العمل، ويشير إلى المتغيرات، ومستوى التقدم في تنفيذها.
وذكر مساعد الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة المهندس صالح الهذلول، أن مشروع لوحة قياس مؤشرات الأداء الالكتروني، مقسم إلى قسمين “الأول يقيس مؤشرات الأداء على مستوى الأهداف الاستراتيجية والمشاريع، حيث يحدد المؤشر القيمة المستهدفة، ويتابع نسبة الإنجاز الفعلي لهذه المؤشرات”، موضحاً أنه يجري حالياً قياس ومتابعة 80 مؤشر أداء لـ64 هدفاً استراتيجياً في الهيئة، منها بناء القدرات اللازمة للمختبرات الداخلية للهيئة والتعاقد مع المختبرات الخاصة عند الحاجة “إذ حدد مؤشر قياس الأداء لهذا الهدف بنسبة العينات التي تحلل في المختبرات المعتمدة من إجمالي العينات المطلوب تصنيفها بنسبة مستهدفة بقيمة 95%، ووصلت النسبة الفعلية لتحقيق هذا الهدف حاليا إلى 85% وفقاً لنظام “I dashboard”، لحين اكتمال مشاريع مختبرات الهيئة”.
وأضاف: “من بين الأهداف الاستراتيجية للهيئة توفر ومأمونية الدواء في المملكة، وجرى تحديد مؤشر قياس الأداء لهذا الهدف بنسبة توفر الأدوية المسجلة في السوق، وكانت النسبة المستهدفة لتوفر الأدوية المسجلة 90%، ووصلت النسبة الفعلية لتحقيق هذا الهدف إلى 85%، إلى حين اكتمال مشاريع مختبرات الهيئة. كما وصل عدد منتجات الأغذية المسجلة في الهيئة 415440 منتجاً”.
أما القسم الثاني من مشروع لوحة قياس مؤشرات الأداء الالكتروني، بحسب الهذلول، فيقيس أداء العمليات على مستوى الإجراءات، وقال: “يجري حالياً حساب مؤشرات الأداء لعمليات الهيئة الالكترونية، مثل تسجيل وترخيص المنشآت والمنتجات وإصدار إذن الاستيراد في جميع قطاعات الهيئة بطريقة مبرمجة تسمح للمسؤول عن كل عملية متابعة أدائها مباشرة، واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها في الحال”.
ووفقاً لهذا التصنيف، أكد الهذلول أنه يجري حالياً قياس 41 مؤشر أداء لـ 12 عملية ويختلف نوع مؤشر الأداء المراد قياسه بحسب طبيعة العملية، منها ما يقيس سرعة إنجاز كل عملية، أو عدد العمليات المنجزة خلال فترة من الزمان، أو نسبة الخطأ أو إعادة العمل للعمليات.
وأضاف: “بعد تحديد مؤشرات الأداء الخاصة بكل عملية يتم وضع أهداف لتحقيقها بناءً على تحليلات مسبقة. ومثال ذلك الوقت المستغرق لإنهاء عملية إصدار الإذن بالفسح للأغذية المستوردة، إذ تم تحديد الهدف بأن تكون 8 ساعات بنسبة 90% من المعاملات”، لافتاً إلى أنه بالرجوع إلى برنامج “I dashboard” تبين أنه في شهر مايو الماضي تم تخطي النسبة المستهدفة حيث جرى إنهاء 92% من المعاملات (13185 من أصل 14295 معاملة) في أقل من 8 ساعات، كما توضح لوحة مؤشرات الأداء عدد الإرساليات في كل منفذ وحجم العمل فيه”.
حضر التدشين كل من نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الغذاء الدكتور صلاح الميمان، ومساعد الرئيس التنفيذي لتقنية المعلومات المهندس فلاح المطيري، ومساعد الرئيس التنفيذي للخدمات المشتركة المهندس صالح الهذلول.

يونيو 19th, 2016

اكتب تعليق