الاتحاد الأوروبي: تشكيل مجلس سياسي باليمن يتنافى مع الالتزامات إزاء مشاورات الكويت
الإخبارية

وصف الاتحاد الأوروبي الجمعة توقيع الحوثي وصالح اتفاقا لتشكيل مجلس سياسي في اليمن بأنه “يتنافى مع التزاماتها ازاء مشاورات السلام اليمنية” التي تستضيفها الكويت برعاية الأمم المتحدة.
وطالب متحدث باسم الاتحاد الحوثي وصالح بالامتناع عن جميع الأعمال الاحادية التي تنتهك المبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.
وأكد المتحدث أن من شأن تلك الأعمال أن تقوض بصورة أكبر فرص التوصل إلى تسوية سياسية دائمة وشاملة للأزمة اليمنية.
وقال إنه “في الوقت الذي نشهد فيه تصاعدا للأزمة في الأيام الماضية فإنه من المهم للغاية في هذه المرحلة الحرجة أن تنخرط جميع الأطراف بحسن نية من أجل التوصل إلى تنازلات صعبة دون أعمال استفزازية”.
وشدد على إن التوصل إلى تسوية سياسية شاملة متفاوض بشأنها في اطار قرارات مجلس الأمن هو السبيل الوحيد لاستعادة سلطة الدولة وإتاحة التحرك بشكل حاسم لمكافحة “الجماعات الإرهابية” وتقديم المساعدات لتخفيف معاناة الملايين من المدنيين في اليمن.
وأكد في هذا الاطار أن الاتحاد الاوروبي وجميع شركائه الدوليين يستمرون في دعم الجهود التي يبذلها مبعوث الامم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد في المشاورات بين الاطراف اليمنية.

يوليو 30th, 2016

اكتب تعليق