“التعاون الإسلامي” تؤكد رفضها تشكيل الانقلابيين مجلس سياسي في اليمن
الإخبارية

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأحد، رفضها تشكيل جماعة أنصار الله وحزب المؤتمر الشعبي العام مجلسا سياسيا في اليمن.
وجدد الأمين العام للمنظمة إياد مدني موقف المنظمة الداعم للحكومة الشرعية في اليمن، داعيا حركات المعارضة اليمنية إلى التجاوب الفعلي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ولد الشيخ للوصول إلى حل توافقي للأزمة في إطار مشاورات الكويت ووفقا لقرارات مجلس الأمن والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل.
وعدت المنظمة أن هذا الإجراء يمثل خرقا لقرار مجلس الأمن رقم 2216 والجهود الإقليمية والدولية لإيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية وإنهاء معاناة الشعب اليمني واستتباب الأمن والاستقرار في اليمن.
وكانت حركة أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام أعلنا يوم الخميس الماضي أنشاء مجلس لحكم اليمن فيما وصفته الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بـ”الانقلاب الجديد” على الشرعية.

يوليو 31st, 2016

اكتب تعليق