المعارضة السورية تكبد قوات الأسد وميليشياته عشرات القتلى.. وتتقدم في عدة مناطق
الإخبارية

سيطرت المعارضة على العديد من المباني وجامع بدر في غوطة دمشق الشرقية، كما تم قتل وإصابة العشرات من عناصر قوات نظام الأسد والميليشيات التابعة له، وذلك ضمن معركة “ذات الرقاع” التي أطلقها الثوار أمس.
كما سيطر الثوار على كازية المرج الواقعة على طريق الغوطة الرئيسي والنقاط المجاورة لها وقتلوا كل من فيها من العناصر التابعة لقوات النظام.
من جانب آخر، سيطرت فصائل الثوار، أمس الاثنين، على حاجز مضخة المياه الاستراتيجي في ريف حماة، الذي كان النظام يسيطر من خلاله نارياً على قريتي التوينة والحرة وقلعة المضيق.
وأعلن المعارضون في داريا بريف دمشق عن صدهم محاولة اقتحام قوات الأسد للمدينة من محورها الجنوبي، وعطل الثوار عربة شيلكا لقوات النظام، كما قتلوا وجرحوا عدداً من عناصر الأسد.
كما استعاد الثوار سيطرتهم على قلعة شلّف الواقعة بمنطقة جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات نظام الأسد، صباح أمس.
كما قام المعارضون أمس، باستهداف مقر وثكنات قوات نظام الأسد، في مطار حماة العسكري بالريف الغربي، وسط غارات جوية وقصفٍ مدفعي للأخير على مدن وبلدات في الريف الشمالي.

أغسطس 10th, 2016

اكتب تعليق