مكة المكرمة : قائد قوات أمن الحج يزور مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا في منى
الــمــعـــالــي نــيــوز

أكد قائد قوات أمن الحج معالي الفريق ركن خالد بن قرار الحربي أن ما تحقق ولله الحمد من نجاح باهر وتميز في الأداء ودقة في التنفيذ هو بفضل من الله عز وجل ثم بما وفرته حكومة هذه البلاد المباركة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين وسمو ولي ولي العهد – أيدهم الله – من إمكانات كبيرة وخدمات مثالية لضيوف الرحمن وبالمتابعة الشخصية والمستمرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاح بالسمو الملكي الأمير خالد الفيصل إلى جانب تضافر جهود كافة الجهات المعنية الحكومية والأهلية وحرصها على العمل بروح الفريق الواحد .

وقال معاليه عقب لقائه أمس رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا الدكتور رأفت بن إسماعيل بدر بحضور مساعد قائد قوات أمن الحج العميد محمد بن صالح النشمي ونائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس هشام شلي بمقر المؤسسة بمشعر منى : نحمد الله عز وجل على ما تفضل به على هذه البلاد المباركة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وعلى ما تحقق لموسم حج هذا العام 1437 ه من نجاح كبير في كافة الأعمال الأمنية والخدمية والصحية والتنظيمية وغيرها مشيدا في ذات الوقت بما قدمته المؤسسة من خدمات جليلة وإمكانات هائلة للحجاج الذين تشرفت بخدمتهم وسط استعدادات متكاملة وخطط مدروسة وأداء متميز من كافة القائمين عليها ومطوفيها ومكاتبها الخدمية وحرصها على التنسيق والتعاون الدائم مع الجهات المعنية بشئون الحج والحجاج .

وأضاف معالي الفريق الحربي : أن العلاقة مع مؤسسات الطوافة أمر في غاية الأهمية للوقوف على متطلبات الحجاج ومعرفة جميع السبل التي تتعلق برحلتهم الإيمانية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة من أجل الوصل إلى الأهداف المرجوة والمتمثلة في توفير الأمن والأمان والراحة والاستقرار لهم طيلة تواجدهم بالديار المقدسة لافتا أنه استفاد كثيرا من ورش العمل التي عقدت بحضور المطوفين بعد إدخال المنهج العلمي عليها مقدرا ما سمعه خلال اللقاء من أفكار من رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي جنوب آسيا الدكتور رأفت بدر متطلعا في المستقبل إلى مزيد من التعاون ليكون الحج آمنا ومثالياً وفق رؤية وتطلعات المملكة التي تبحث عن المثالية التي تحققت ولله الحمد على أرض الواقع من خلال وجود الكوادر السعودية المؤهلة علميا وعمليات في خدمة الحجيج .

وبين معاليه أن حج هذا العام 1437 ه نطلق عليه ” حج التميز ” نظرا لعمل المنظومة من كافة الجهات تحت منظومة واحدة وتحقيق العمل المشترك الذكي وكذا حرص الجميع على الدقة المتناهية في تنفيذ الخطط المشتركة علاوة على التنسيق المثالي مع وزارة الحج ومؤسسات الطوافة لافتا النظر إلى أن الحجاج قضوا مناسكهم بأريحية تامة ووصلوا إلى عرفات في زمن قياسي عن طريق النقل بنظام الترددية مشيرا إلى أن حركة النقل بالقطار كان من المفترض وعلى حسب حركة التفويج أن ينتهي في الساعة 11.30 ولكننا كسبنا 35 دقيقة حيث وصل جميع الحجاج الساعة 10.55 دقيقة وهذا النجاح تحقق بالجهود المخلصة التي بذلتها مؤسسات الطوافة سائلا الله عز وجل أن يحفظ لبلادنا قادتها وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار وأن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يعودوا إلى بلادهم سالمين غانمين وهم يحملون الذكريات العطرة عن هذه البلاد وحكومتها وشعبها وثمن من جهته رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور رأفت بن إسماعيل بدر هذه الزيارة لمعالي الفريق خالد بن قرار الحربي وصحبه مؤكداً أن الدعم الذي حظيت به المؤسسة من معاليه كان له أكبر الأثر بعد توفيق الله عز وجل في تحقيق نجاحات كبيرة للمؤسسة في تسهيل مهامها وواجباتها تجاه الحجاج موضحا أن المؤسسة تحرص على التنسيق والتشاور المستمر مع القطاعات الأمينة منذ وقت مبكر والعمل تحت مظلة الفريق الواحد للوصول بالخدمات المقدمة للحجاج إلى أعلى المستويات من التنظيم والتنفيذ والدقة في الأداء بما يحقق توجيهات ولاة الأمر – حفظهم الله – التي جعلت خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من أولويات اهتماماتها ورعايتها ودعمها.

image

image

image

سبتمبر 15th, 2016

اكتب تعليق