الجيش الوطني اليمني يحكم سيطرته على مناطق استراتيجية
العربية

صدت قوات الجيش الوطني اليمني محاولات الميليشيات الانقلابية السيطرة على المرتفعات المطلة على قرية عدن الشامي، كما شن الجيش مدعوما بالمقاومة والتحالف عددا من العمليات العسكرية على مواقع الانقلابيين.
وبدأ الجيش الوطني والمقاومة عمليات عسكرية واسعة في بلدة المخدرة وذلك بغية تخليصها من عناصر الميلشيات الانقلابية وقطع إمداداتها.
وتأتي هذه التحركات بعد تمكن الجيش الوطني من إحكام السيطرة على عدة مناطق منها جبل الطريف المطل على منطقة الجدعان وجبل الدرماء وقرية الحاني.
جبهات متعددة في اليمن يلحق فيها الجيش وقوات التحالف خسائر في أرواح وعتاد الميلشيات الانقلابية، إذ دارت اشتباكات عنيفة في جبهة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء استطاع فيها الجيش الوطني والمقاومة من فرض سيطرتهم على جبل أمحريم المطل على مسورة ومناطق من قبائل أرحب.
وجاء سقوط العشرات من القتلى والجرحي في صفوف الميليشيات الانقلابية في محافظة الضالع بعد تجدد المواجهات غرب منطقة مريس ضد الجيش الوطني المدعوم من قبل المقاومة الشعبية.
وجاءت هذه الاشتباكات بسبب محاولات الميليشيات المستمرة في السيطرة على المرتفعات المطلة على قرية “عدن الشامي”.

أكتوبر 7th, 2016

اكتب تعليق