العيادات السعودية تواصل تقديم الحليب الصحي للأطفال السوريين في مخيم الزعتري للأسبوع 196 على التوالي
واس

تواصل العيادات التخصصية السعودية ضمن برنامجها الطبي “نمو بصحة وأمان” تقديم الحليب الصحي للأطفال الرضع من أبناء الأشقاء اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري حيث تم استهداف 97 طفل سوري خلال الأسبوع 196 على انطلاق المشروع .
وأكد المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني أن العيادات التخصصية السعودية مستمرة ولله الحمد في تنفيذ برنامج “نمو بصحة وأمان ” الذي يهدف إلى متابعة الرضع من الأطفال السوريين حديثي الولادة والمحتاجين لمساندة الرضاعة الطبيعية برضعات من الحليب الصحي في مخيم الزعتري حيث يتم صرف عبوات الحليب وفقاً لبرنامج دقيق بالتعاون مع وزارة الصحة الأردنية وجمعية إنقاذ الطفل الأردنية وجمعية العون الصحي.
من جهته أوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان أن الحملة تقوم على تحديد الفئة الأكثر حاجة للحليب الصحي من الأطفال الرضع داخل المخيم ضمن آلية مشتركة مع الجهات الحكومية الأردنية والمنظمات الدولية والمنظمات المحلية بهدف تشجيع الرضاعة الطبيعية مع العمل على تغطية أكبر عدد ممكن من الأطفال الذين هم بحاجة الى رضاعة صحية داعمة ، مشيراً إلى أن الحملة السعودية تولي المحور الطبي والمحاور الإغاثية المتعددة والتي تغطي كافة الجوانب الحياتية للأشقاء السوريين جل الاهتمام وذلك انفاذا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – .

أكتوبر 10th, 2016

اكتب تعليق