“ناسا”: تحطم المسبار شياباريلي إثر ارتطامه بسطح المريخ
الـــمــعــالـي نــيــوز - وكالات

كشفت صور التقطتها مركبة فضاء تدور في فلك المريخ تابعة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) أن مسبار الفضاء الأوروبي المفقود شياباريلي تحطم لحظة ارتطامه بسطح المريخ بعدما هوى من ارتفاع يتراوح بين كيلومترين إلى أربعة كيلومترات.
وانفصل المسبار البالغ وزنه 577 كيلوغراما، يوم الأحد الماضي عن مركبة الفضاء إكسومارس تريس غاز أوربيتر، وبدأ عملية الهبوط على سطح المريخ والتي كان من المقرر أن يصلها يوم الأربعاء الماضي. وكان الهدف من هذا المسبار هو إظهار قدرة وكالة الفضاء الأوروبية Esa على الهبوط على سطح المريخ.
ويمثل المسبار “شياباريلي” الذي استغرقت رحلته سبعة أشهر من الأرض في إطار البرنامج الأوروبي الروسي “إكسومارس”، ثاني محاولة أوروبية لإنزال مركبة على المريخ بعد مهمة فاشلة من المركبة البريطانية “بيغل 2” عام 2003.
ومن المهام التي كان يتوقع إنجازها عبر المسبار خلال السنوات المقبلة دراسة المكونات المناخية مثل غاز الميثان وبخر المياه وثاني أكسيد النيتروجين، ورغم أن كميات هذه الغازات صغيرة جدا إلا أنها، خصوصاً الميثان، تحمل مفاتيح النشاط الحالي على الكوكب.
يذكر أن المرحلة الثانية من مهمة إكسومارس، التي تأجلت إلى عام 2020 بدلا من عام 2018، كانت تتضمن إرسال كبسولة أوروبية إلى سطح المريخ، وستكون الأولى من نوعها ذات القدرة على الحركة والحفر على سطح الكوكب لجمع عينات وتحليلها.

أكتوبر 22nd, 2016

اكتب تعليق