حلب.. القصف مستمر لليوم الحادي عشر
سكاي نيوز

لليوم الحادي عشر على التوالي، جددت طائرات سورية وروسية غاراتها قصفها بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية، الجمعة، على مناطق عدة من حلب القديمة، ما أدى إلى مقتل وإصابة المزيد من المدنيين.
وشلمت الغارات أحياء المواصلات والشعار والقاطرجي والمشهد وكرم ميسر والشيخ سعيد ومنطقة عزيزة، حسبما أفادت مصادر في الدفاع المدني لـ”سكاي نيوز عربية”.
وتدور اشتباكات متقطعة ومعارك كر وفر في الجهة الشرقية لحي مساكن هنانو في المدينة، بعد محاولات القوات الحكومية السورية مدعومة بالميليشيات التقدم في المنطقة.
كما قتل مدنيان وأصيب عشرات آخرون في غارات روسية استهدفت مساجد أثناء تواجد المصلين فيها، في بلدة تقاد بريف حلب الغربي.
وفي 15 نوفمبر الجاري، بدأت القوات السورية وحلفاؤها عملية كبيرة ضد أحياء حلب الشرقية، التي تسيطر عليها فصائل مسلحة.
وحتى يوم الخميس، حصدت هذه الحملة المكثفة 188 قتيلا على الأقل، بينهم 27 طفلا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ومن جهة أخرى، قتل 6 مدنيين بينهم أطفال وجرح عشرات، بغارات سورية استهدف بلدة الركايا في ريف إدلب الجنوبي، الجمعة.
وقالت مصادر طبية في المنطقة إن من بين الجرحى حالات خطرة، مما يرجح ارتفاع حصيلة القتلى.
وفي ريف دمشق قتل عدد من المدنيين وجرح أكثر من 15 آخرين، بقصف جوي سوري على مدينة دوما بريف دمشق.
وقال المركز الطبي الموحد في المدينة، إن طائرات النظام الحربية شنت أكثر من 10 غارات على المدينة سقط خلالها قتلى وجرحى، فيما تعمل فرق الدفاع على إسعاف الجرحى وإجلاء المدنيين.

نوفمبر 25th, 2016

اكتب تعليق