اليمن: مقتل 172 مدنياً خلال شهر على يد الانقلابيين في تعز
الإخبارية

قال ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز في جنوب غرب اليمن “إن 172 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، قتلوا خلال شهر نوفمبر الماضي، جراء عمليات القنص والقصف العشوائي المكثف الذي تشنه ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الأحياء السكنية في مدينة تعز”.
وأضاف الائتلاف في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية، أن عدد القتلى من الرجال بلغ 143 رجلاً بينما أصيب 504 أشخاص. وبلغ عدد القتلى من الأطفال 23 طفلاً، وأصيب 130 آخرون، فيما بلغ عدد القتلى من النساء ست نساء، وأصيبت 52 أخريات.
وبحسب بيان الائتلاف فقد تضرر 65 منزلاً ومنشأة تجارية ومدنية بفعل الحرب، منها تسعة منازل تعرضت للتفجير بالألغام والعبوات الناسفة، إضافة إلى تضرر 40 منزلاً آخر كلياً وجزئياً جراء القصف العشوائي، وخصوصاً في أحياء: الجحملية، بازرعة، وصالة شرقي مدينة تعز وفي مديرية الصلو جنوبي المحافظة.
وأفاد التقرير بأن سبع مدارس ومرافق تعليمية تعرضت للقصف المدفعي، كما جرى تفجير مسجد وتعرض مسجدين آخرين للقصف، فيما تعرضت ستة مبان حكومية ومرافق خدمية وصحية للقصف المباشر، وأغلقت 36 مدرسة بمدينة تعز ومديرية الصلو جراء القصف والاستهداف لمدة أسبوع.
وأكد الائتلاف في تقريره أن خدمات المياه والكهرباء والنظافة لا تزال منقطعة عن مدينة تعز، إلى جانب انعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية، وعدم وصول المنظمات الإغاثية والمانحة إلى مدينة تعز منذ الكسر الجزئي للحصار عن المدينة من منفذها الغربي منتصف شهر أغسطس الماضي.
وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 752 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها بالقوة جراء المواجهات المسلحة والقصف العشوائي في ريف محافظة تعز.

ديسمبر 2nd, 2016

اكتب تعليق