حائل : وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس بالتعاون مع جامعة حائل تقيم البرنامج التدريبي (أسس البحث العلمي)
الــمــعـــالــي نــيــوز - حائل

عقدت وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس (بنات) بالشراكة مع جامعة حائل البرنامج التدريبي (أسس البحث العلمي) التابع لمشروع المؤتمر العلمي للمعلمات (ببحوثنا نرتقي)، في يوم الاثنين الموافق 6 / 3 / 1438 هـ، وقد نفذت الدورة الدكتورة هيفاء الشمري أستاذ مساعد في قسم العلوم الاجتماعية من جامعة حائل.

وقد بدأت الشمري بمقدمة عن البحث العلمي في المملكة العربية السعودية، وماهية المجتمع المعرفي، وما المقصود بالعلم وأهدافه، واتجاهات الانسان العلمية، ولماذا نقوم بالبحوث العلمية، ثم ذكرت الخطوات العلمية السبعة التي تساعد الباحثة في بناء البحث العلمي.

بعدها استعرضت الشمري أساسيات البحث العلمي, وتحدثت بالتفصيل عن مشكلة البحث, ومفهومها, ومصادر الحصول عليها, وكيفية اختيارها وتحديدها, ومعايير الصياغة و التقويم, والخطوات الأساسية في كتابة البحوث العلمية, ومحتويات خطة البحث ( وضع الفروض, حدود المشكلة, اجراءات الدراسة, مسلمات الدراسة ) ثم ختمت دورتها بشكر الحاضرات على حسن التفاعل ووحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس على الدعوة وحسن الاستقبال والضيافة .

من جانبها شكرت مديرة وحدة البرنامج الوطني لتطوير المدارس الأستاذة فلحاء الشمري المدربة من جامعة حائل الدكتورة هيفاء الشمري وقدمت لها شهادة شكر وتقدير ودرع تذكاري بهذه المناسبة, كما شكرت المتدربات على الحضور والمشاركة الايجابية, وأوضحت أن الهدف من المشروع هو تأهيل وتدريب المعلمات على أسس البحث العلمي ومن ثم عقد مؤتمر تعرض فيه هذه البحوث العلمية, وأضافت وقد بدأ البرنامج بهذه الورشة وكان شراكة مع جامعة حائل ممثلةً بالدكتورة هيفاء الشمري أستاذ مساعد في قسم العلوم الاجتماعية, وحول توقعات الشمري عن مدى الاقبال على المشروع ذكرت أن العدد فاق التوقع, حيث حضر الدورة 38 متدربة ما بين مشرفات تربويات وقائدات مدارس ومعلمات, واستطردت نتطلع أن يكون هناك بحوث علمية تعالج الكثير من القضايا في مدارس تطوير على وجه الخصوص و على الصعيد العام في بقية مدارس المنطقة, وأن تعالج المشاكل التعليمية مثل التحصيل الدراسي والحد من ظاهرة الغياب وبحوث متخصصة في المواد الدراسية.

من جهتها أفادت منسقة المشروع الأستاذة هدى الجهني نسعى إلى نشر ثقافة البحوث العلمية في الميدان, لما يعود على المجتمع بالنفع وللاستفادة من النتائج التطبيقية في الميدان, وأضافت ابهجنا كثيراً تفاعل المتدربات وحماسهم في الدورة , ونطمح في الأيام القادمة إلى تقديم دورات مفصلة نحن وفريق العمل , وأن تكون على حسب احتياج الباحثة.

وأبانت الجهني سيكون بعد هذه المرحلة -بمشيئة الله- متابعة مستمرة للباحثات حتى يتم التأكد من سير عملهن, كما سيتم وضع جدول زمني لمراحل اعداد وكتابة البحث, وسنتدرج بإعطاء الباحثة احتياجاتها من الدورات والورش التدريبية.

ديسمبر 7th, 2016

اكتب تعليق