حلب.. التوصل لاتفاق مع روسيا وإيران لاستكمال الإجلاء
ن - العربية

أعلن فصيل “أحرار الشام” في تسجيل صوتي، السبت، عن التوصل لاتفاق مع روسيا وإيران لاستكمال الإجلاء من شرق حلب، بعد توقف عمليات الإجلاء في وقت مبكر الجمعة. ويقضي الاتفاق بإخراج المدنيين المحاصرين والمسلحين من الأحياء الشرقية المتبقية في حلب مقابل إخراج مصابين وجرحى وبعض عناصر الميليشيات من الفوعة وكفريا وبعض المصابين من مضايا والزبداني.
وأعلن مسؤول المفاوضات في حلب المدينة، الفاروق أبو بكر، في تسجيل صوتي له، أنه تم التوصل إلى اتفاق بين العناصر المقاتلة من جهة وبين الروس والميليشيات الإيرانية من جهة أخرى، يقضي بإخراج المدنيين المحاصرين والمسلحين مقابل إخراج بعض الميليشيات من الفوعة وبعض المصابين من مضايا والزبداني.
أما عن توقيت استئناف الإجلاء، فقد أوضح الفاروق أبو بكر في لقاء سابق مع “الحدث”، أن استئناف عمليات الإجلاء سيبدأ عند توفر الضمانات الدولية التي تعمل المعارضة على تأمينها من أجل ضمان سلامة المغاردين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن في وقت سابق عن وجود استعدادات لإخراج أربعة آلاف شخص من البلدتين، وسط أنباء عن موافقة فصائل مقاتلة، بما في ذلك جفش على ذلك.
وعلى إثر التوقف السابق قال المرصد إن اتصالات تجري مع أنقرة للتدخل، بهدف ضمان التزام المعارضة بإخراج المرضى والمصابين من كفريا والفوعة، مقابل استكمال تنفيذ اتفاق إجلاء المدنيين من شرق حلب المحاصر.
ومن المنتظر أن توافق المعارضة المسلحة على خروج أكثر من 4 آلاف شخص من بلدتي الفوعة وكفريا بريف إدلب المحاصرتين من فصائل معارضة، مقابل استكمال تنفيذ الاتفاق الروسي – التركي والبدء مجدداً بفتح معبر العامرية – الراموسة لخروج المحاصرين نحو ريف حلب الغربي.
وكانت جبهة فتح الشام “جفش” وافقت على الاتفاق، ولكن النظام أيضاً كان أوقف فجأة عملية الإجلاء.
واتهمت المعارضة ميليشيات حزب الله وأخرى إيرانية بوقف العملية، احتجاجاً على عدم إخراج مصابين من بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين، وهو الوعد الشفهي الذي حصل عليه الإيرانيون مقابل تسهيل خروج المحاصرين من شرق حلب.
أما الرواية الروسية عما يجري في حلب فتخالف كل ما سبق، إذ ترى موسكو أن عملية الإجلاء انتهت أساساً، وقال الجنرال سيرجي “اكتملت عملية إجلاء جميع المدنيين ومعظم المسلحين غادروا المناطق المحاصرة، وغادر مجموعة من المسلحين مع أفراد أسرهم باستخدام ممر إنساني أنشئ خصيصا لهذا الغرض”، وأضاف أن النظام سيطر على شرق حلب، وأنه يصفي آخر جيوب المعارضة فيها.

ديسمبر 17th, 2016

اكتب تعليق