انطلاق مسارات (منحى بحث الدرس) Lesson study في مدارس حائل
الـــمــعــالـي نــيــوز

استهلت أولى حصص التطبيق العملي لمشروع التطوير المهني الوزاري (مجتمعات التعلم المهنية في ضوء منحى بحث الدرس) ” lesson study ’’ يوم الثلاثاء الموافق الحادي والعشرون من ربيع الأول لعام 1438هـ ، بقيادة مساعدة الشؤون التعليمية الأستاذة فوزية الجنيدي والفريق المصاحب من الإدارات المكون منها أعضاء الفريق وهم مديرة التدريب التربوي واللجنة الإشرافية ومنسقة بحث الدرس والميسرات وفرق بحث الدرس وعدد من المشرفات التربويات وقيادات المدارس، باستضافة من قائدة ابتدائية تحفيظ القرآن الكريم الثانية الأستاذة بثينة الجريفاني, حيث بدأت بالترحيب بالضيوف وعبرت الجريفاني عن سرورها لاختيار مدرستها لتطبيق هذا المشروع، ثم تم حضور (منحى بحث الدرس) لمسار اللغة العربية حيث تناولت موضوع ” الفاعل” بتنفيذ من الأستاذة مريم كنعان الشمري التي أبدعت في عرض الدرس ولاقى استحسان الفريق مع خروج الطالبات بنتيجة ايجابية ملموسة من خلال التفاعل مع الدرس.

فيما كان يوم الخميس الموافق 23/3 /1438هـ داخل أسوار الابتدائية الرابعة والخمسون باستقبال من قائدة المدرسة الأستاذة مهية العنزي التي رحبت بمديرة إدارة التدريب الأستاذة حجية العديلي ومديرة إدارة الإشراف التربوي الأستاذة نوال الحربي ومديرة مكتب شمال الأستاذة نجاح الشبرمي والفريق المصاحب من ميسرات وقيادات ومعلمات، ثم انتقل الفريق إلى قاعة منحى بحث الدرس لموضوع ( الأعداد الكسرية ) لمسار الرياضيات و بتنفيذ من الأستاذة نوف الشمري التي أثرت الدرس بتنوع الأساليب المتبعة في عرضه, وربطته بواقع ملموس واستشهدت بالآية الكريمة<لواحة للبشر، عليها تسعة عشر > وبنهاية الدرس شكر الفريق المعلمة على العرض الممتع والتميز بإيصال المعلومة.

أما يوم الأحد الموافق 26/3/1438هـ فقد تم استئناف بحث الدرس لمسار العلوم في الابتدائية الثالثة والأربعون باستضافة من قائدة المدرسة الأستاذة بقشة النصار التي باركت هذا الحضور وعلى رأسهم مديرة التدريب هيا السليمان واعتبرته تشريف لها ولمنسوبات مدرستها، أعقبها حضور الفريق للأستاذة نوال القحطاني التي أعطت صورة مبسطة للشبكة الغذائية عبر الطرح الذي تم خلال حصة بحث الدرس نوعت بالوسائل التعليمية وطبقت من خلال هذا اساسيات التعليم النشط بشكل جميل وشامل .

الجدير بالذكر أنه في نهاية كل مسار من المسارات الثلاثة<الرياضيات – اللغة العربية- العلوم > التي تم تنفيذها, يجتمع الفريق للتداول ولتقييم الدرس والاداء والسلبيات والإيجابيات، حيث لم تبخل منسقة المشروع الأستاذة فايزة الهمزاني في اثراء الميدان بكل ما يعزز ويرفع الاداء, مقدمة بكل شفافية النقاط الإيجابية ومذكرة بالمواطن التي تحتاج إلى إعادة النظر فيها، وايضاً كان للفريق دور فعال في المساهمة في توضيح وجهات النظر المتنوعة التي عرضها أثناء التداول، وتدوين الملاحظات بالاستمارات التي وزعت على جميع عضوات الفريق حرصاً على المصداقية وتأكيداً على تحقيق التطور المهني المنشود من هذا المشروع في تعليم المنطقة.

وفي الختام يجدر الإشارة بأن المشروع تم تطبيقه بشكل تجريبي في 5 مناطق بالمملكة العربية السعودية وهي ( الرياض – حائل – الطائف – الخبر- المدينة المنورة) وفي منطقة حائل تم تنفيذه ب ستة مدارس (ب5- ب10- ب26- ب43- ب54- ب ت ق2 ) حيث تم ترشيحها بناء على انطباق المعايير والمواصفات المحددة، والذي تسعى وزارة التعليم من خلال هذا المشروع إلى تطوير النظام التعليمي بالاستثمار في تطوير المعلمين والمعلمات مهنياً باعتبارهم المحرك الأساسي للعملية التعليمية حيث تؤدي هذه البرامج دوراً مهماً في إعدادهم إعداداً جيداً وتطوير قدراتهم، وكون أن التنمية المهنية هي نقطة الانطلاق التي تضمن رفع مستوى الأداء وتنمي الممارسات التدريسية، لترتقي لمستوى الإبداع والتميز في ظل الانفجار المعلوماتي .

ديسمبر 26th, 2016

اكتب تعليق