الدكتور عبدالله الربيعة: الحملة الإغاثية التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين جاءت لتساعد الأشقاء السوريين في محنتهم
ن - واس

الرياض 29 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 28 ديسمبر 2016 م واس
أكد معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أن الحملة الشعبية التي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – بتنظيمها لإغاثة الشعب السوري، امتداد لما دأبت عليه حكومتنا الرشيدة والشعب السعودي الكريم فيما يتعلق بفعل الخير والوقوف مع الأشقاء في محنتهم.
وأشار معاليه في مؤتمر صحفي عقده اليوم إلى أرقام حسابات المركز التي تستقبل التبرعات وجرى نشرها في وسائل الإعلام كافة، والمتمثلة في الحساب رقم SA9510000022185556000107 بالبنك الأهلي، والحساب رقم SA5655000000099088000757 بالبنك السعودي الفرنسي، والحساب رقم SA8580000362608015888888 بمصرف الراجحي، وكذلك الرسائل النصية على جميع شركات الاتصالات المشغلة، بإرسال رسالة نصية على الرقم : 5565
الرقم (1) للتبرع بمبلغ (10) ريالات.
الرقم (2) للتبرع بمبلغ (20) ريال.
الرقم (3) للتبرع بمبلغ (30) ريال.
وأكد معاليه أن جمع التبرعات العينية غير مناسب في هذه الظروف , وأن الحملة ستستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية على وسائل الإعلام المختلفة , ومن لم يستطع التبرع فبإمكانه التبرع لاحقاً عن طريق الحسابات البنكية المعلنة .
وأعلن معاليه عن تبرع منسوبي المركز بما مقداره 10 إلى 30 %، من رواتبهم لهذا الشهر للحملة جزاهم الله خيرا وبارك لهم.
وفي سياقٍ متصل، ذي علاقة بأعداد المهجرين خارج سوريا، أوضح معاليه أن المصادر الأممية تشير إلى أنهم بلغوا 4.800000 مهاجر, وفي الداخل السوري يقدر بالرقم المماثل ونسبة كبيرة منهم من الأطفال والنساء وكبار السن, وتقديرات المبالغ التي يحتاجها المهجّرون في الداخل السوري تصل إلى 3 مليارات و193 مليون دولار وفي الخارج قد تصل إلى 4 مليارات دولار أمريكي.
ورفع معاليه الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده ولسمو ولي ولي عهده – حفظهم الله – لمبادرتهم الخيرة ولشعب المملكة الوفي سائلا الله ان يحفظ المملكة وأهلها من كل مكروه.

ديسمبر 28th, 2016

اكتب تعليق