القصيم : لوحات 15 فنانا تشكيليا تستوقف زوار معرض “رحلات 1” ببريدة
الـــمــعــالـي نــيــوز - القصيم

ذهب خمسة عشر فنانا تشكيليا يمثلون ( بريدة و عنيزة و الزلفي ) إلى أن فكرة تكوين فريق أمر مهم في استمرارية التوهج والإبداع ، وفي استمرارية الانتاج من خلال تلاقح الأفكار والتوجهات .

فمنذ 20 سنة اجتمع أشهر الفنانين في القصيم والزلفي لتشكيل فريق ( أصدقاء الفن التشكيلي بالقصيم ) يربطه الفن والصداقة ، فأصبح الفنانون الأعضاء يلتقون كثيرا ، وتستهويهم الطبيعة فهم يفضلون كل ما يؤخذ من الواقع الطبيعي فيصيغونه بطريقتهم ، ويشكلونه بشكل جديد ومختلف عمّا هو في الطبيعة ، حسب رؤية كل فنان منهم و الذي يقوم بأخذ أفكاره والمفردات التي يودّ تشكيلها من جديد من المحيط الذي يعيشه ، ووفق نهجه الخاص .

وفي أحد جنبات المعرض السعودي الأول للسفر والسياحة والصيد “رحلات 1” المقام ببريدة يلتف الزوار على ركن هذا الفريق ، فيشاهدون مباشرة أنامل الفنانين وهي تتلاعب بالريشة وترسم إبداع الطبيعة .. ويشير الفنان علي النقيدان أن ركن الفريق يجد إقبالا كبيرا ، فالزوار تستهويهم اللوحات ، وتستوقفهم أعمال الزملاء وهي تنفذ أنام أنظارهم .

ويقول نحن نتبادل الخبرات ، ونلتقي ونستضيف الفنانين على مستوى المملكة والخليج ، ونحتضن الموهوبين ، ممارسين مختلف المدارس الفنية ، ونهتم بالمعارض والملتقيات ولذلك جاءت فكرة المشاركة بهذا المعرض الذي يهتم بجزء السياحة .

وأضاف يشاركنا والدي الفنان التشكيلي صالح النقيدان وهو أكثرنا خبرة في المعرض ، حيث يعتبر عضوا في مجلس إدارة الجمعية السعودية للفنون التشكيلية (جستف) ، فيجلس في المعرض على كرسيه وأمام لوحته وقد رسم طبيعة المنطقة والمتمثلة في البراري حينما تتزين بالربيع ، فكان عمله جزء كبيرا من اهتمام الزوار إلى جانب مايقدمه بعض أعضاء الفريق المشاركين في المعرض .

لافتا إلى أن أعضاء الفريق غالبا مايجتمعون في المواقع البرية الجميلة ، تلك التي تستهوي أفكارهم ، فيخرج كل منهم ريشته ولوحته ويرسم مايراه ، وكانت لهم تجربة رسم كسر الزلفي وغضا عنيزة وصعافيق وغيرها من المتنزهات البرية الجميلة ، خاصة حينما تكون قد أمطرت وكساها الربيع .

ديسمبر 29th, 2016

اكتب تعليق