خطيب المسجد الحرام: أصحاب الهمة العالية يجودون بالنفس في سبيل تحصيل غايتهم وتحقيق بغيتهم
الإخبارية

قال إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور فيصل غزاوي إن أصحاب الطموحات الراقية والهمم العالية لا ينغمسون في الأمور التافهة فتشغلهم عن معاليها ويستثمرون أوقاتهم فيما ينفعهم ويظنون بها أن تضييع سدى دون فائدة وأصحاب الهمة العالية يجودون بالنفس والنفيس في سبيل تحصيل غايتهم وتحقيق بغيتهم لأنهم يعلمون أن المكارم منوطة بالمكاره وأن المصالح والخيرات لا تنال إلا بحظ من المشقة ولا يعبر إليها إلا على جسر من تعب . وأفاد فضيلته أن المؤمنين طلاب المراتب العلا يطمحون إلى أعلى ما في الجنة وهو الفردوس الأعلى.
وأوضح في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم في المسجد الحرام أن الله عز وجل صرح في كتابه الكريم أن الذين اتبعوا السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار بإحسان أنهم داخلون معهم في رضوان الله تعالى والوعد بالخلود في الجنات والفوز العظيم, فما أعظم أن يعمل المرء بعمل من وصفهم الله تعالى بقوله ” أولئك يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون ” يسارعون في الخيرات أي في الطاعات والعبادات كي ينالوا بذلك أعلى الدرجات والغرفات داعيا إلى المسابقة إلى ما ينفع الإنسان والمنافسة في طلب العلا.
وأضاف الشيخ غزاوي أن من الخصال الجميلة والصفات الحميدة والأخلاق الرفيعة الهمة العالية والناس إنما تعلو أقدارهم وترتفع منازلهم بحسن علو هممهم وشريف مقاصدهم والمؤمن العاقل الرشيد يحرص على ما ينفعه وما فيه خيره وصلاحه ويسعى في طلب الرتب العليا في الخير والسبق إلى ما يدعون إليه الله تعالى ومن لم يطلب الكمال بقي في النقص ومن لم تكن له غاية سامية قصر في السعي وتوانى في العمل.

يناير 6th, 2017

اكتب تعليق