السبهان : تشكيل لجان لمتابعة أنشطة المراكز الإجتماعية خلال شهر رمضان المبارك
خالد العميم ... صحيفة المعالي الإلكترونية

السبهان. : خلال شهر رمضان .. تشكيل لجان لمتابعة دور انشطة المراكز الاجتماعية للقيام بالدور الحيوي ..

بتوجيه ومتابعة من مدير عام الشئون الاجتماعية بمنطقة حائل الاستاذ سالم بن عبد الكريم السبهان ..أكملت المراكز الاجتماعية التابعة للشئون الاجتماعية بحائل استعداداتها لشهر رمضان المبارك من خلال تنوع الانشطة والبرامج الصيفية والرمضانية للمستفيدين ..
وشدد في هذا السياق مدير عام الشئون الاجتماعية بحائل الاستاذ سالم السبهان على اهمية وضع البرامج الجيدة التي تخدم المستفيدين والنزلاء في كل ما يتبع المراكز والايواء الاجتماعية بالمنطقة في ظل ما توفره الوزارة من متابعة وتسهيلات في هذا الجانب ..
وطالب السبهان عدم الجمود على برامج وأنشطة غير سليمة لم تعد مناسبة لجذب النزلاء إليها بل جعلها ان تكون انشطة مميزة تسهم في تعزيز دورنا الاجتماعي والتوعوي في كل المؤسسات الاجتماعية التي تقدمها . .من خلال شمولية النواحي الاجتماعية وما يتبعها ..

وزاد بالقول السبهان إن الاستعدادات لشهر رمضان تجري على قدم وساق، وتكاد تكون قد اكتملت بفضل جهود ومثابرة القائمين على انشطة المراكز الاجتماعية الذين يواصلون العمل ليل نهار من أجل إخراج موسم رمضاني ناجح من خلال نوعية الأنشطة التي نستعد لها والتي تعد أنشطة متنوعة ستمتد طوال الفترة الصيفية التي من ضمنها شهر رمضان المبارك
ونوه السبهان عن ما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله من جل اهتماماتها بكل ما يتعلق بالمواطنين واحتياجاتهم وابراز دور برامج وأنشطة الشئون الاجتماعية منها الرعاية الاجتماعية من شانها توفير الرعاية الاجتماعية المؤسسية للمستحقين وتوسعها لمواكبة مستجدات الاحتياجات الاجتماعية للمجتمع، ودعم برامج الرعاية الاجتماعية غير المؤسسية بالاستمرار في صرف الإعانات المالية للمستحقين، بالإضافة إلى دعم المشروعات الإنتاجية التي تقدم للأفراد والأسر من خلال برامج خاصة إلى جانب تعزيز ودعم أنشطة وبرامج الرعاية الاجتماعية الموجهة للمقيمين بالمؤسسات الإيوائية، وتكثيف الاهتمام برعاية الأسرة والطفولة وتهيئة الاستقرار الاجتماعي لنزلاء مؤسسات الرعاية الاجتماعية
وهذا ما يرسم مفهوم بناء البرامج التوعوية والتوجيهية الاجتماعية الهادفة ويعزز دور المجتمع مباشرة من خلال دعم الوزارة من خلال مراكز الايواء وهو ما يعطي في المجمل دافعاً للعمل والتركيز بشكل أكبر من خلال رسم خطط واضحة واستراتيجيات دقيقة للحد من انتشار المشكلات والسلوكيات الاجتماعية السلبية والتوسع في البرامج الجيدة ودعم وتطوير الخدمات الاجتماعية التنموية التي تؤدي إلى النهوض بالمجتمعات المحلية وتحسين مستواها وهذا بالتالي يعطي مجالا في النهوض بالمجتمعات المحلية وتحسين ‌مستويات المعيشة بها وتشجيعهم على القيام بالأنشطة التنموية

يونيو 24th, 2014

اكتب تعليق