مكة المكرمة : صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة يؤكد أكتمل استعدادات جميع الجهات والأجهزة الحكومية والأهلية أكملت خططها وبرامجها الخاصة لتوفير أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين خلال شهر رمضان المبارك
صحيفة المعالي الإلكترونية ... متابعات

أكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة أن جميع الجهات والأجهزة الحكومية والأهلية أكملت خططها وبرامجها الخاصة لتوفير أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين خلال شهر رمضان المبارك الذي تشهد فيه مكة المكرمة كثافة كبيرة من المعتمرين والزوار من داخل المملكة وخارجها لأداء مناسك العمرة في هذا الشهر الفضيل.
وقال سموه : إن جميع الجهات المعنية بخدمة الزوار والمعتمرين أعدت البرامج والخطط الخاصة بخدماتها منذ وقت مبكر حيث ركزت جميع الخطط والبرامج على توفير أفضل الخدمات المقدمة في شتى المجالات سواء فيما يتعلق بالخدمات المقدمة في المسجد الحرام أو الخدمات الأخرى من حيث توفير السكن والمواد الغذائية وتسهيل وتيسير الحركة المرورية أو الحفاظ على الناحية الأمنية والتركيز على أعمال النظافة والصيانة والتشغيل وصحة وحماية البيئة .
وأفاد سموه أن جميع الجهات الحكومية أو القطاع الخاص اتخذت مختلف الترتيبات والاستعدادات اللازمة لتوفير أفضل الخدمات للمعتمرين والزوار وتحقيق كل ما يمكنهم من أداء شعائرهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان، حيث جندت كل إمكاناتها الآلية والبشرية لخدمتهم والسهر على راحتهم وسلامتهم تمشياً مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله – الذين يحرصون كل الحرص على تحقيق كل ما يمكن قاصدي هذه الديار المقدسة من أداء نسكهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والاستقرار.
وفي هذا الخصوص وضعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام بإشراف من معالي رئيسها الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خطه كاملة لمنظومة من الخدمات في المسجد الحرام لمقابلة الأعداد المتزايدة من المعتمرين في شهر رمضان المبارك، تحقيقا لتوجيهات القيادة الرشيدة حيث جندت الرئاسة أكثر من 6000 عامل وموظف من الرسميين والموسميين والعمالة المكلفة بالنظافة والسقيا والصيانة والتشغيل والمرشدات لتنفيذ خطتها لشهر رمضان المبارك التي شرعت في تنفيذها بدءاً من يوم الـ 15 من شهر شعبان الجاري وتستمر حتى الـ 15 من شهر شوال القادم – بمشيئة الله تعالى – لخدمة وراحة قاصدي الحرم المكي خلال موسم رمضان وتحقيق الأهداف لتمكين قاصدي المسجد الحرام من تأدية نسكهم في جو من السكينة والطمأنينة والهدوء وتوجيههم بالحكمة والموعظة الحسنة وتوفير الخدمات اللازمة وتهيئة المرافق والإمكانات والتأكد من جاهزيتها .

المصدر : واس

يونيو 25th, 2014

اكتب تعليق