المملكة تدين التفجيرات الإرهابية في القاهرة وتجدد وقوفها إلى جانب مصر

قال مصدر سعودي مسؤول أمس أن المملكة تستنكر وتدين بشدة التفجيرات الإرهابية الجبانة التي شهدتها جمهورية مصر العربية، وأودت بحياة العديد من الأرواح البريئة دون ذنب أو جريرة.

وأضاف المصدر بأن هذه التفجيرات تستهدف أمن مصر واستقرارها، بل وتسعى في محاولة يائسة إلى تفتيت وحدتها الوطنية من قبل جماعة مجرمة لا هم لها سوى اختطاف إرادتها الشعبية، والعبث بمقدراتها. والمملكة إذ تجدد وقوفها إلى جانب مصر الشقيقة، فإنها على ثقة تامة بقدرة الحكومة المصرية وشعبها الأبي على ضرب الإرهاب بيد من حديد بمشيئة الله تعالى، ووضع حد لهذه الأعمال الإجرامية العبثية التي لا تمت إلى الإسلام بصلة.

وأعرب المصدر عن خالص التعازي للحكومة المصرية، ولأسر الضحايا، متضرعاً إلى المولى عز وجل أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وكانت العاصمة المصرية قد شهدت أمس اربعة انفجارات استهدفت مراكز للشرطة ودوريات واهدافا اخرى موقعة ستة قتلى على الاقل وذلك عشية الذكرى الثالثة لثورة 2011 التي اطاحت بالرئيس الاسبق حسني مبارك.

وقع الانفجار الاول عند الساعة 6,15 صباحا عندما انتظر انتحاري قيام رجال الشرطة برفع حاجز يؤدي الى مبنى مديرية امن القاهرة ليصدم بسيارته المفخخة السياج الحديدي الذي يحمي المبنى ما احدث حفرة عميقة في الشارع وادى الى تحطم واجهة مبنى المديرية وايضا واجهة المتحف الاسلامي المجاور الذي ادى الانفجار الى تدمير الكثير من القطع الاثرية التي يحتويها. واسفر هذا الاعتداء عن مقتل اربعة اشخاص وجرح اكثر من 70 بحسب وزارة الصحة.

يناير 21st, 2014

اكتب تعليق