إستئصال أورام القولون والمستقيم بإستخدام الجراح الآلي لأول مرة بمستشفى قوى الأمن بالرياض
المعالي نيوز - الرياض

سجّل فريق طبي من وحدة الجراحة العامة بمستشفى قوى الأمن بالرياض، إنجازاً جديداً يضاف لسلسة منجزات المستشفى، وذلك بعد نجاحه في إجراء عمليات إستئصال أورام القولون والمستقيم بإستخدام الجرّاح الآلي (الروبوت) لأول مرة في المستشفى.

صرح بذلك الدكتور علي الزهراني رئيس وحدة الجراحة العامة استشاري جراحة القولون والمستقيم بالمستشفى، وقال أنه بفضل من الله إستطاع الطاقم الطبي بقسم الجراحة تنفيذ عدة عمليات لإستئصال أورام القولون والمستقيم وذلك بإستخدام الجراح الآلي (الروبوت) الذي يُعد من أحدث التقنيات الجراحية التي تُسهل على الجرّاح القيام بعمله بدقة عالية، وتخفّف على المريض المعاناة مع الآثار المترتبة على الجراحة التقليدية أو بإستخدام المنظار .
وأكد د. الزهراني على أن ما يميز العمليات الجراحية بإستخدام الجرّاح الآلي أنها لا تستدعى بقاء المريض في المستشفى لفترة طويلة حيث يخرج من المستشفى خلال خمسة أيام مما يتيح الفرصة لمرضى آخرين للإستفادة من خدمات المستشفى المقدمة، كما أنها تُسهم في تمكين المريض من العودة إلى عمله وممارسة حياته الطبيعية خلال فترة وجيزة. إضافة إلى توفيرها لرؤية ثلاثية الأبعاد عن طريق إستخدام أذرع آلية يتحكم فيها الجرّاح عن بُعد، تم برمجتها للعمل في المساحات الضيقة مثل تجويف البطن على نحو تتفوق فيه على أذرع الإنسان الطبيعية وهذا من شأنه أن يؤدي الى رفع درجة الدقة ومستويات الأمان التي قد لا توجد بهذا المستوى في جراحة المناظير والجراحة التقليدية. مشيراً أن وحدة الجراحة العامة أتمت إجراء عمليتين استئصال القولون واورام المستقيم بواسطة الجراح الآلي (الروبوت) بالكامل، وعملية واحدة عن طريق المنظار والجراح الآلي معاً مؤكدا اتمام كل العمليات بنجاح تام وتحسن صحة كافة الحالات وأنهيت معاناتهم مع الألم وعادوا لممارسة حياتهم الطبيعية ولله الحمد.

وأوضح د. الزهراني أنهم يسعون إلى أن يصبحوا مركزاً للتميز في جراحة القولون والمستقيم تماشياً مع رؤية وأهداف المستشفى، كما عبر عن شكره وتقديره لكافة منسوبي وحدة الجراحة العامة على جهودهم وإسهاماتهم التي تمخض عنها تحقيق هذه الإنجازات. وفي ختام تصريحه الدكتور/ الزهراني شكره وتقديره للمسئولين بوزارة الداخلية وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، لإدارة البرنامج على الدعم اللامحدود للوحدة وكافة الإدارات والأقسام بالمستشفى، وعلى ما توفره من أحدث التجهيزات والتقنيات الطبية وتهيئة بيئة العمل الملائمة والقوى البشرية المؤهلة من ذوي المهارات العالية التي مكنتنا بفضل الله من تحقيق هذه الانجازات، وللإدارة الطبية وأقسام الجراحة على اهتمامهم وتوفير كافة مقومات تطوير الوحدة لخدمة المرضى ورفع مستوى وجودة الخدمة الطبية المقدمة لمرضى من منسوبي وزارة الداخلية وذويهم.

نوفمبر 9th, 2017

اكتب تعليق