الأوساط التعليمية للبنات تتفاعل مع برنامج تطوير البيئة المدرسية للمرحلة الابتدائية في تعليم حائل
المــعــالــي نــيوز - حائل

تفاعلت الأوساط التعليمية مع برنامج تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية والمنعقدة حاليًا في منطقة حائل في الفترة من 1 – 3 / 3 / 1439 هـ, في فندق القولدن توليب.

وقالت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية بنت جوفان الجنيدي في هذا الصدد أن البيئة المدرسية تحتل مكانه بارزة داخل المؤسسات التعليمية وتعتبر هي العنصر الأساسي في التنمية الشاملة لعملية التعلم والتعليم, في ظل الأفكار الجديدة المطورة للمناهج الحديثة, ومن هذا المنطلق استقبلت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل هذا اليوم الحد الموافق 1 / 3 / 1439 هـ لقاء تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية والتي سيستعرض فيها عدد من المعايير ومواصفات البيئة المدرسية الجاذبة التي تساعد على ترسيخ الأنشطة والخبرات المخطط لها, فترسم صورة الحياة المدرسية من حيث الأهداف والنتائج المتوخاة لتعليم الطلاب في مدارس التعليم, وختمت الجنيدي آملين أن يحقق اللقاء الأهداف المرجوة في ظل بيئة صفية آمنة ومريحة للتلاميذ, تشجعهم على التعبير بحرية عن آرائهم وتوفر لهم الأدوات والمصادر اللازمة للتعليم الذاتي وتحفز لديهم حب المعرفة والاكتشاف والتجريب.

فيما ذكرت الأستاذة ندى اسماعيل مشرفة عموم بالإدارة العامة للإشراف التربوي في وزارة التعليم سيتم طرح العديد من المحاور في هذا اللقاء والتي من أهمها معايير ومواصفات البيئة الصفية المدرسية الجاذبة والعوامل المؤثرة في البيئة الصفية المدرسية واثرها على المستوى التحصيلي, ودور منظومة قيادة الأداء الاشرافي في دعمها, ثم سنختم اللقاء بعرض نماذج من تجارب ناجحة لبعض إدارات التعليم بالمملكة, كما سيتم عرض 25 ورقة عمل حُكِمتّ واختيرت من 40 ورقة عمل من جميع المناطق, كما سيتخلل اللقاء ورشة عمل تعقب عرض ورقة العمل يذكر فيها ما يستفاد من ورقة العمل وإضافة واثراء لما لم يتم استعراضه, واستطردت يستثمر هذا اللقاء مشاركة وحضور جميع مشرفات منطقة حائل وسيكون له دور إيجابي في تبادل الخبرات, وأضافت سيكون لنا بمشيئة الله تعالى جلسة جانبية مع جميع رئيسات الأقسام نستثمر فيها وجودنا مع بعض للنقاش حول مواضيع اخرى مهمة, في مرحلة الصفوف الأولية والمرحلة الابتدائية فالموضوع ثري للنقاش عندنا معلمين مبدعين يعملون في بيئات تعليمية غير مؤهلة ويواجهون تحديات كبيرة, كما يوجد معنا رئيسات صفوف أولية جدد سيستفيدون من اللقاء ومن تجارب المناطق الاخرى وسيكون هناك تبادل للخبرات, وختمت إن إدارة تعليم حائل من الإدارات الجاذبة والمتعاونة في إقامة مثل هذه اللقاءات.

من جانبها أوضحت مديرة إدارة الإشراف التربوي بحائل الأستاذة نوال الحربي أن استضافة لقاء تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية بمنطقة حائل دليل على الحرص والاهتمام بالبيئة المدرسية لأنها تساعد على معرفة قدرات وحاجات ومتطلبات المتعلم وتساهم في تحويل المدرسة إلى بيئة جاذبة ومحفزة تساهم في تحقيق رؤية ٢٠ ٣٠ في المدرسة.

من جانب آخر قالت الأستاذة أمل النزهة رئيسة قسم الصفوف الأولية في تعليم حائل: تستضيف منطقة حائل لقاء تربوي يهدف لتطوير البيئة المدرسية, معززاً للمشاريع الوزارية المساهمة في النهوض بمستوى الأداء المدرسي الذي ينعكس مباشرةً على المخرجات التربوية ومن أهمها أبنائنا الطلاب الذين نعتبرهم أساس المستقبل ومحققين لرؤية المملكة 2030 في ظل دعم حكومتنا الرشيدة أدام الله عزها.

فيما قالت الأستاذة بدرية أحمد آل حتوه من إدارة تعليم منطقة نجران يمثل تطوير البيئة المدرسية ركناً أساسياً من أركان العملية التعليمية النموذجية ويسعدني ويشرفني المشاركة في هذا اللقاء الذي يسعى إلى تنمية قدرة المشاركين لتطوير وتحسين البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية من خلال محاور اللقاء المتنوعة والهادفة التي سيكون لها الاثر والدور الإيجابي في تطوير البيئة الجاذبة في الصفوف الأولية .

وحول انطباع رئيسة قسم الصفوف الأولية بعسير الدكتورة غادة محمد مؤمن في المشاركة في هذا اللقاء ذكرت أنه جميل أن تعقد مثل هذه اللقاءات التربوية والتي تعتبر من أهم الروافد لأثراء الخبرات وتطوير القدرات وتطوير الأداء كما أن مثل هذه الملتقيات ترتقي بالعملية التعليمية بحيث تقدم كل ما من شأنه إبراز العملية التعليمية, الأمر الذي يحسن ظروف العمل بما يتفق مع أهداف التعليم وفق رؤية المملكة 2030 والتي تسعى إلى تطوير الجهود المنظمة, لتصبح أكثر إنتاجية لتحقيق الأهداف التربوية.

وأعربت الأستاذة صالحة تركي معاشي الرويلي من تعليم الحدود الشمالية عن سعادتها بالمشاركة في هذا اللقاء بقولها: لك الحمد والمنة أن من الله علينا بالمشاركة في مثل هذا اللقاء المميز في موضوعة تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية, وكلنا نعرف مدى أهمية البيئة الجاذبة لتحفيز الطلاب على التعليم واللقاء أثرى هذا الجانب, أشكر القائمين عليه, كم تطرقت الرويلي إلى الدور الايجابي في تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية حيث سيكون هناك دور عظيم في إثارة حب المدرسة فالطلاب إذا وجدوا في بيئة جاذبة ظهر التميز والمميزين.

وأكدت رئيسة قسم الصفوف الأولية بصبيا الأستاذة فاطمة موسى زغفي على دور واثر اللقاء في تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية لكون البيئة المدرسية هي الركيزة الأساسية في التعليم والتعلم شاكرةً ومقدرةً لكم هذه الجهود.

نوفمبر 20th, 2017

اكتب تعليق