أمانة وسياحة حائل تبحثان ربط المتحف الاقليمي بشبكة الطرق المحيطة به
إبراهيم الجنيدي - المعالي نيوز

وقف ميدانيا ً المهندس إبراهيم بن سعيد أبو راس أمين منطقة حائل والمهندس فيصل بن خالد المدني المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني  بمنطقة حائل على مداخل ومخارج متحف حائل الوطني والربط مع شبكة الطرق المحيطة بالمتحف والتي يأتي من أبرزها طريق الملك فهد الجنوبي “الدائري”.

ووجه المهندس إبراهيم بن سعيد أبو راس أمين منطقة حائل المقاول المنفذ للمنطقة المحيطة بمتحف حائل الوطني بتنفيذ الاعمال التكميلية في المساحات المحيطة بالمتحف الأقليمي لحائل حسب المخططات المتعمدة  .

وقال   المهندس إبراهيم بن سعيد أبو راس أمين منطقة حائل   أن المتحف الأقليمي لمنطقة حائل يحتل أهمية كبيرة للمنطقة كونه يأتي كأحد المعالم الرئيسية لمدينة حائل ويحظى بمتابعة مستمرة من صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وصاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد أمير منطقة حائل والمهندس عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ وزير الشئون البلدية والقروية.
وقال “عملنا مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في منطقة حائل خلال العامين الماضيين على تهيئة الموقع العام للمتحف خاصة أنه يحتل موقع متميز في المدينة الحضرية التي تعكف أمانة منطقة حائل لاستكمال مكوناتها خلال الفترة القادمة بمساحة مليون متر مربع وتشتمل على مبنى للأمانة ومسرح وعدة مشاريع استثمارية ستطرح خلال الأربعة الأشهر القادمة.
وقال المهندس أبو راس أن المنطقة الحضرية الجديدة التي يقع ضمنها متحف حائل الاقليمي ستكون العنوان الأبرز والمنطقة الرئيسية لفعاليات المنطقة مستقبلاً لاشتمالها على ساحة للاحتفالات الشعبية والمشاريع الخمسة التي تشتمل على المتحف الاقليمي وساحة الاحتفالات الشعبية ومبنى الامانة والمسرح والمشاريع الاستثمارية التي ستطرح.
ووصف أمين منطقة حائل مشروع متحف حائل الاقليمي بانه مشروع حيوي سيسهم بشكل مباشر في اضافة معلم جديد لمنطقة حائل نظراً للدقة بالتصاميم وموقعه المميز في أحد المحاور الرئيسية للمدينة.
من جانبه أشاد المهندس فيصل بن خالد المدني المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني  بمنطقة حائل بجهود أمانة منطقة حائل بقيادة المهندس ابراهيم بن سعيد أبو راس وزملاءه في الأمانة وجهودهم التطويرية في المنطقة خاصة المشاريع التي تتعلق بالتنمية السياحية.
وأكد المهندس المدني إلى أن الامانة شريك رئيسي للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بما يحقق التنمية للمنطقة وتحقيق تطلعات  صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وصاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد أمير منطقة حائل الرامية لإحداث نقلات نوعية في المجالات السياحية بالمنطقة.
ولفت خلال حديثه أن المتحف الاقليمي لمنطقة حائل سيكون علامة بارزة للصروح التنموية بالمنطقة وأحد أهم معالم المنطقة  خاصة وموقعه يحتل موقع استرايجي في منطقة حيوية في المدينة.

نوفمبر 20th, 2017

اكتب تعليق