انطلاق الملتقى النسائي الثاني عشر لمشروع “نبراس”
المعالي نيوز - حائل

برعاية معالي الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم مدير جامعة حائل، اُفتتح الملتقى التعريفي النسائي الثاني عشر للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس”، والذي تنظمه اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، بالتعاون مع جامعة حائل، والذي انطلقت فعالياته يوم الاثنين 23 ربيع الأول 1439هـ، على مسرح مركز المؤتمرات في مجمع كليات الطالبات، بحضور منسوبات القطاعات الحكومية وسيدات المجتمع ومنسوبات الجامعة.
بدأ الملتقى بتلاوة آيات من القرآن الكريم تلتها الطالبة ريم المشحن، ثم تحدثت مديرة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناء الفريح، عن ما تواجه المملكة العربية السعودية من استهداف الإرهاب، وجهودها الجبارة لمحاربة الإرهاب والفكر الضال الذي يغذّيه، وكان بالمقابل تخوض بلادنا حربًا أخرى ضد عصابات مافيا المخدرات الذين يحاولون النيل من شبابنا وتدمير عقولهم، إلا أن الأجهزة الأمنية والجمركية تحقق النجاحات اليومية لإحباط عمليات تهريب المخدرات.
ومضيفةً، وحسب توجيهات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية، أن تتولى اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات وشركة سابك وعدد من الجهات الحكومية تنفيذ المشروع الوطني للوقاية من المخدرات “نبراس” والذي يشمل ثماني برامج حيوية تُطبّق بمناطق ومحافظات ومراكز المملكة موجّه للطفل والشباب والفتيات والآباء والأمهات.
بعد ذلك، تم تقديم عرض مرئي عن جهود الدولة في مجال مكافحة المخدرات.
ثم ألقت المشرفة العامة على أقسام الطالبات الدكتورة حنان آل عامر كلمة معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم، وقالت من خلالها “إن تعاطي المخدرات تعد من أهم المشكلات التي تواجه العالم في العقود الأخيرة، والجامعات تؤدي دورًا مهمًا في مواجهة انتشار المخدرات والوقاية منها من خلال المساهمة في توعية الأفراد بمخاطر المخدرات وانعكاساتها السلبية بطريقة علمية شاملة من حيث الأسباب والنتائج والحلول الممكنة.
ومن جانبها، قالت مديرة الإشراف النسوي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات أمل يوسف خاشقجي، أن قضية المخدرات تتصدر قوائم الخطر التي تهدد أمن وسلامة مجتمعات العالم، ومبينةً إلى أن المملكة لا تزال لها السبق ضمن الجهود الدولية والإقليمية لخلق بيئة خالية من المخدرات ونشر الوعي وثقافة الوقاية.
بعدها سلّمت مديرة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة هناء الفريح ومديرة الإشراف النسوي بالمديرية العامة لمكافحة المخدرات أمل خاشقجي الدروع وشهادات الشكر للمشاركات في الملتقى والقائمين عليه.
ثم بعد ذلك، بدأت الجلسات العلمية حيث جاءت الجلسة الأولى بعنوان “دور المؤسسات التعليمة في حماية الفرد من خطر المخدرات والمؤثرات العقلية” قدمتها المشرفة العامة على أقسام الطالبات الدكتورة حنان آل عامر، ثم جاء المحور الثاني للجلسة بعنوان “ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية” من تقديم مديرة التدريب والتطوير بإدارة البرامج النسائية باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة عواف الدريبي، وجاءت الجلسة الثانية بعنوان “الوقاية الأسرية ودورها في حماية النشء” قدمتها مديرة إدارة الإشراف النسوي بمديرية مكافحة المخدرات بمنطقة الرياض.
واختتم الملتقى بجلسة بعنوان “خطوات الإرشاد والعلاج” قدمتها مسؤولة وحدة البرامج الوقائية والدراسات والمشرفة على مركز استشارات الإدمان بالقسم النسائي باللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذة غالية ناصر بن حميد.
وصاحب الملتقى معارض توعوية تثقيفية بمشاركة كليات جامعة حائل و وزارة الصحة والجمارك والغرفة التجارية بحائل ووزارة العمل والشؤون الاجتماعية والأحوال المدنية ووزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة للتوجيه والإرشاد.

ديسمبر 11th, 2017

اكتب تعليق