ضيوف الملك سلمان: المملكة بفضل الله تعالى خير يد عون ممدودة للجميع لا حرم الله العالم من أياديها البيضاء
المعالي نيوز - مكة المكرمة

نوه ضيوف المجموعة الثالثة عشرة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية بالدور المحوري والريادي للمملكة العربية السعودية في شتى المجالات والميادين، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان ــ أيدهما الله بتوفيقه ــ لافتين إلى تمثُّل المملكة نهج الوسطية والاعتدال مع مجانبة الشطط والغلو بكافة صوره، مع الحرص الكبير والاهتمام البالغ بالمنكوبين والمتضررين في مختلف نواحي العالم، فالمملكة بفضل الله تعالى خير يد عون ممدودة للجميع لا حرم الله العالم من أياديها البيضاء.
جاء ذلك خلال مداخلاتهم وكلماتهم التي قدموها خلال لقاء علمي صاحب فعاليات البرنامج في مكة المكرمة حرسها الله، شارك في تقديم اللقاء فضيلة مستشار معالي وزير الشؤون الإسلامية الدكتور محمد بن أحمد الفيفي, وفضيلة مدير مركز الدعوة والإرشاد بفرع الوزارة بمكة المكرمة الشيخ أسامة بن علي الصيقل.
وقال مستشار الوزير الدكتور محمد الفيفي: إن الجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية أكثر من أن تحصر وأشهر من أن تذكر في دقائق يسيرة في مثل هذا اللقاء والحق يقال: إن المملكة العربية السعودية في الغالب لا تتحدث عن إنجازاتها بل تجعل إنجازاتها تتحدث عنها .
وأضاف أن المملكة العربية السعودية قامت بالدفاع عن بعض البلاد المتضررة التي تحتاج إلى العون والمساعدة مثل ما حصل في اليمن من المشاركة في التحالف ضد الحوثي الصفوي، وكذلك في البحرين وغيرها من البلدان الإسلامية, مشيرًا إلى أن للمملكة جهودًا طبية وإغاثية، وما أن تحل كارثة في أي بلد إلا وتجدها تمد جسراً من الطائرات من الغذاء والدواء والإسعافات مما يخفف المصاب عن تلك البلدان.
بدوره، تحدث الشيخ أسامة بن علي الصيقل قائلا: قادة هذه البلاد جعلوا من أولى اهتماماتهم خدمة المسلمين ونصرة قضاياهم في شتى المجالات, والمملكة تقدم الغالي والنفيس من أجل توحيد كلمة المسلمين على الحق المبين, مشيرا إلى أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة برنامج عالمي يجمع علماء الأمة في مكان واحد.
واختتم ” الصيقل” كلمته بشكر الله ثم شكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان ــ حفظهما الله ــ على العناية والرعاية لمثل هذه البرامج الإيمانية التي تقوي أواصر الأخوة الإسلامية, سائلاً الله أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها.
يُذكر أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة استضاف خلال المجموعة الـ 13 (203) مستضافين من ثماني دول إفريقية, وقدم لهم العديد من البرامج والفعاليات والزيارات واللقاءات العلمية والاجتماعية.

ديسمبر 20th, 2018

اكتب تعليق