وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة شقراء تعقد لقائها العلمي الأول عن أهمية النشر في قواعد البيانات العالمية Web of Science IS
المعالي نيوز - شقرا

عقدت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلة بعمادة البحث العلمي لقائها العلمي الأول عن أهمية النشر في قواعد البيانات العالمية Web of Science ISI وذلك تحت رعاية معالي مدير الجامعة أ. د. عوض بن خزيم الاسمري يوم الاثنين الموافق ١٠ / ١ / ١٤٤١ هـ حيث شمل اللقاء ثلاث محاضرات علمية.
حيث تحدث د. أسامة حراز في المحاضرة الأولى عن معرفة فهرسة الخدمات التي تقدمها ISI. وأشار د. أسامة بأن هناك ثلاثة أنواع لفهرسة ISI وأن معامل التأثير له دور كبير في تحديد قيمة المجلة المصنفه ضمن ISI.
ثم تحدث د. جونس كروز في المحاضرة الثانية عن الاختيار الأمثل للمجلات العلمية مع التركيز على المجلات المصنفة ضمن ISI وكيفية الحماية من المجلات المزيفة. كما نبه على أكثر الأخطاء شيوعا بين الباحتين وهو إرسال الورقة العلمية لمجلة غير مختصه بمجاله مما يؤدي إلى رفضها، ثم تطرق بعد ذلك إلى المعايير التي يتم بناءً عليها الاختيار الانسب للمجلة. وأضاف بأن نسبة الرفض من المجلات القوية المحكمة علمياً تصل إلى ٩٠٪ وأن هناك عدد من المجلات تسعى إلى استقطاب الباحثين بغرض الفائدة المادية.
وفي المحاضرة الثالثة تحدث أ. د. عبدالرحمن بن مشبب الأحمري عن كيفية كتابة ورقة علمية للمجلات المصنفة ضمن ISI. ،وأضاف د. الأحمري بأن الهدف من النشر يكمن في إيجاد نتائج جديدة وأصيلة واكتشاف معرفة تساهم في إيجاد حلول لبعض المشاكل العلمية والمجتمعية. وأشار سعادته إلى الآلية التي يتم عن طريقها النشر في المجلات العالمية ذات عامل تأثير قوي. وفي ختام المحاضرة تطرق سعادته إلى الهيكل الصحيح للورقة العلمية المميزة.
وأشار سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي د. عبدالرحمن بن محمد الشهراني إلى أن البحث العلمي يعتبر ركيزة اساسية من ركائز التنمية والتعليم، ويساهم في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠. كما أوضح بأن وكالة الدراسات العليا والبحث العلمي تسعى إلى تحقيق رؤية الجامعة والتي نصت على “التميز في التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع بما يتواءم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠. وذلك بخلق بيئة بحثية علمية تساهم في تطوير النشر في المجلات العالمية المحكمة والذي يساهم في تحسين التصنيف المحلي والعالمي للجامعة”.
من جانبه أوضح لصحيفة الجامعة سعادة د. ماجد بن حمدان السلمي عميد عمادة البحث العلمي بأن العمادة تسخر جميع إمكانياتها لتوفير بيئة مناسبة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة تمكنهم من الإبداع والتميز في مجال البحث العلمي بما يساهم في زيادة النتاج العلمي للجامعة ، ويساهم في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠. وصرح د. السلمي بأن العمادة تعمل حالياً على إطلاق هويتها الجديدة والتي ترتكز على ثلاثة محاور رئيسة ألا وهي: الباحث والدعم والنتاج العلمي.
وثمن د. السلمي رعاية معالي مدير الجامعة أ. د. عوض بن خزيم الأسمري حرصه واهتمامه ودعمه للبحث العلمي بالجامعة .

 

سبتمبر 11th, 2019

اكتب تعليق